ما هي عوامل اختيار الكلمات المفتاحية الأفضل لمقالتك

اختيار الكلمات المفتاحية الخاطئ، قد يتسبب في ضياع كل جهودك، عليك معرفة عوامل اختيار الكلمات المفتاحية إن كنت تريد أن تبدأ مقالتك بشكل صحيح، إليك دليل صغير يوضح لك عوامل اختيار الكلمات المفتاحية التي يجب مراعاتها، عندما تجري بحثا حول الكلمات المفتاحية.

عندما تبدأ مقالة، أنت تبدأ مسرعا في البحث عن سعر النقرة ومعدل البحث، ولا تنظر إلى شئ آخر، ربما تنظر إلى المنافسة أيضا، لكن هل هذا صحيح، لسوء الحظ هذا خطأ شائع في عالم تحسين محركات البحث، ربما بالفعل أنت تضع في اعتبارك بعض من عوامل اختيار الكلمات المفتاحية، لكنك تهمل أهمها.

ما هي الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية، هو مصطلح مرادف لعمليات البحث العادية التي يقوم بها الأشخاص عبر محركات البحث، أنت لا تريد أن تعرف أكثر من هذا، لكن إن كنت تريد التعرف على المزيد، لن تمانع في قراءة دليلنا حول “ما هي الكلمات المفتاحية“.

 لماذا عليك معرفة عوامل اختيار الكلمات المفتاحية

قبل البحث عن الكلمات المفتاحية التي سنستخدمها في مقالتك، عليك أن تعرف العوامل التي ستبني عليها بحثك، هذه هي عوامل اختيار الكلمات المفتاحية، بالطبع لا يمكننا بناء بحث عشوائي بلا أي هدف، هل تظن أنك حققت عوامل اختيار الكلمات المفتاحية التي يريدها محركات البحث، دعنا نتعرف على هذا بأنفسنا.

عوامل اختيار الكلمات المفتاحية

هناك 5 عوامل أساسية لاختيار الكلمات المفتاحية، لكن في البداية عليك معرفة أين تريد أن تستخدمها، هل هدفك من الكلمات المفتاحية هو إنشاء حملة اعلانية عبر إعلانات جوجل (sem)، أم هدفك هو تحسين محركات البحث (seo)، في كلتا الحالتين سوف تفيدك قراءة العوامل الخمس التالية.

1 – معدل البحث

هل تظن أن المعلومات التي تملكها يرغب الجميع فيها، ربما نعم، لكن كيف نتأكد من ذلك، الطريقة ببساطة هي معرفة معدل البحث عن الكلمة المفتاحية، إذا كيف تقوم بذلك، الأمر سهل، هناك عدة طرق مجانية ومدفوعة يمكنك استخدامها لمعرفة معدل البحث عن الكلمات المفتاحية.

تبقى الطريقة الأسهل هي عن طريق أداة Google Ads Keyword Planner، كل ما ستقوم به هو الدخول إلى الأداة، وإجراء عملية بحث حول الكلمة التي تريد التعرف على معدل البحث لها.

على سبيل المثال أنا اريد التعرف على عدد عمليات البحث الشهرية التي يجريها الأشخاص حول الكلمة المفتاحية “إنشاء حساب فيس بوك” كل ما سأقوم به فعليا هو إجراء عملية بحث عن الكلمة ذاتها، والنظر إلى يمين المتصفح.

عوامل اختيار الكلمات المفتاحية
معدل البحث

مع الرغم من أن GKP، توجه معلوماتها للمعلنين، إلا أننا يمكننا الإستفادة من معدل البحث، شخصيا لا أفضلها، نحن في دليلي نستخدم أداة AHREFS، راجع دليلنا حولها لتتعرف عليها.

2 – معدل النقرات

قديما لم نكن نحتاج إلى معرفة معدل النقرات لكل كلمة، كانت المواقع تحصل على غالب الباحثين بدون الحاجة لمعرفة عدد النقرات، لكن الآن، فقد طورت جوجل في المقتطفات المميزة، والأسئلة الشائعة التي تجعل الباحث يحصل على ما يريد بدون الدخول إلى موقع الويب.

كما قد ارتفع عدد الإعلانات في الصفحة، في السابق كنا نرى إعلانا واحدا، الأن نرى ثلاث وأربع اعلانات، تحصل الإعلانات على عدد من النقرات نظرا إلى أنها تظهر في النتيجة الأولى وما بعدها.

لذلك من الوارد أن تجد معدل البحث عن كلمة يساوى 1000 عملية بحث، ولا ينقر منهم إلى 500 فقط على النتائج العضوية، هذا ليس خبرا رائعا، لكنه يعطي إنذارا واضحا إلى أهمية النظر إلى معدل النقرات لكل مصطلح بحث.

لسوء الحظ لا تمنحك الأدوات المجانية نظرة حول النقرات التي تتلقاها كل كلمة بحث، لكن لا يزال بإمكانك الرجوع إلى دليل AHREFS، لتتعرف كيفية استخدامها في البحث عن الكلمات المفتاحية.

أدواب مجانية للبحث عن الكلمات المفتاحية

Google Ads Keyword Planner.

Keyword Tool.

Souffle.

Keywords Everywhere.

Keyword Shitter.

Uber Suggest.

MOZ.Semrush.

3 – نية البحث

قد تجد كلمة واحدة لها معاني متعددة (في جميع اللغات)، على سبيل المثال إن كنت تريد أن تكتب مقالة في مجال تعليم اللغة الإنجليزية حول كلمة “Apple” لكن من الممكن أن تبحث عن الكلمة فتجدها تتحدث حول شركة “Apple” إذا ما العمل.

في هذه الحالة أنت بحاجة إلى نية البحث (مقصد الباحث من بحثه)، ولكن كيف تعرف هذا، ببساطة عليك إجراء عملية بحث بنفسك عن الكلمة المستهدفة، والنظر إلى المحتوى الذي يتم ترتيبه بالفعل.

في مثالنا إذا قمنا بعمل بحث عن كلمة “Apple” ستظهر لنا نتائج متعلقة بالهواتف، إذا هذه غير مناسبة لمقالة تعليم اللغة الإنجليزية الخاصة بنا.

عوامل اختيار الكلمات المفتاحية
نية البحث

لكن جرب البحث عن كلمة مثل “معنى كلمة Apple”، سوف تجد نتائج مختلفة، لذلك حتى لو تلك الكلمة لها معدل بحث منخفض، فهي التي يمكنك ترتيبها بشكل أفضل.

عوامل اختيار الكلمات المفتاحية

4 – قيمة البحث

لا تختلف كثيرا قيمة الكلمة المفتاحية، عن نية البحث، إلا أن نية البحث نعني بها المحتوى الذي يريده الباحث، على عكس قيمة البحث، وهو ما تحققه الكلمة فعليا لمالكي المواقع.

لكن كيف يمكنك التعرف على القيمة الفعلية التي تحققها الكلمة المفتاحية لمشرفي المواقع، يمكنك ذلك بسهولة عند استخدام نفس طريقة التعرف على نية البحث في الخطوة السابقة.

دعنا نضرب مثالا سريعا، فالنفترض أنك تبيع علاج للصداع على سبيل المثال، قد ترى أن كلمة علاج الصداع عليها نسبة بحث عالية ونسبة نقرات مرتفعة للغاية، لكن هذا ليس كل شئ.

قيمة البحث

إنها كلمة رائعة للمنافسة عليها، تحصل على نسبة بحث مرتفعة، مع المزيد من عدد النقرات الكبير، مع العديد من البلدان التي تبحث عنها، كما أنها تمتلك منافسة منخفضة، مما يعنى أنه من الممكن الترتيب فيها بدون الحاجة إلى الحصول على باك ليك.

هذا خبر سار بالفعل لأصحاب المدونات، لكنه ليس لك، أنت هنا تريد بيع منتجات علاج الصداع، ولا تريد عددا من الزوار بلا جدوى، يجب أن تسأل نفسك هل تحقق تلك الكلمة بيع منتجات بالفعل؟!.

دعنا نرى، بإستخدام Google، أجري عملية بحث حول الكلمة المفتاحية خاصتك، في مثالنا الكلمة هي “علاج الصداع” إذا سوف نجري بحثا عنها.

قيمة البحث

انظر إلى ما يتم ترتيبه بالفعل، تقوم جوجل بترتيب الأنسب للباحثين وهذا يعنى أن الباحثين عن كلمة علاج الصداع، لا يريدون الشراء، هم يبحثون عن طرق منزلية أو ما شابه هذا، مما يعني أن عليك إجراء بحث عن كلمة مفتاحية أخرى، لأن تلك الكلمة مع الرغم من أنها رائعة، إلا أنها لن تكون مناسبة بالنسبة لك… لماذا !!…لأنه لم تحقق أحد أهم عوامل اختيار الكلمات المفتاحية، وهو قيمة تلك الكلمة.

5 – سعر النقرة (CPC)

سعر النقرة على عكس ماهو شائع، فهو خاص بالمعلنين تماما، من الوارد أن يعطي فكرة بسيطة حول العائد الذي ستلقاه لكنه لا يعد شيئا من عوامل زيادة سعر النقرة، هذا العامل يساعد المعلنين في تحديد التكلفة المتوقعة للإعلان، والمزايدة على الكلمات، أما بالنسبة لرفع سعر النقرة، راجع دليلنا حول “كيفية رفع سعر النقرة في Google Adsense بطريقة صحيحة وبالاثبات

ما رأيك، هل وجدت هذه المقالة مفيدة، هذا كان ما لدينا حول عوامل اختيار الكلمات المفتاحية، هل لديك ما يمكن إضافته، التعليقات موجودة أدناه، أرنا ابداعك.

التعليقات مغلقة.