ما معنى كلمة سيو : إليك دليل شامل يوضح لك ما هوالسيو وما هي فائدته ؟!

إن كنت تتساءل عن معنى كلمة سيو، سيو حرفيا هي تعريب لكلمة SEO والتي تعني حرفيا تحسين محركات البحث، بعبارات بسيطة هي عملية تحسين ظهور موقعك الإلكتروني أمام الباحثين في نتائج البحث المتقدمة، عندما يجرى الأشخاص بحثا متعلقا بما تقدمه من محتوى أو منتج ما!

بعبارة أوضح، كلما زادت نسبة ظهورك أمام الأشخاص في نتائج البحث، كلما استطعت جلب انتباه الباحثين أكثر، هذا يعني المزيد من الزيارات والمبيعات لمنتجاتك والأرباح أيضا.

معنى كلمة سيو؟

جاءت كلمة سيو من أصل إنجليزي، (SEO) وهو اختصار لكلمة search engine optimization، وعند نقلها إلى اللغة العربية تصبح تحسين محركات البحث، هذا هو المعنى اللغوي للكلمة، لكنه ليس المعنى الحقيقي.

تعريف السيو 

يمكن إطلاق عدة تعريفات مختلفة حول معنى كلمة سيو، هي متشابهة في الظاهر لكنها تختلف بعض الشئ فيما وراء ذلك، دعنا نوضح لك تعريف السيو وما يعنيه كل تعريف.

  • السيو هو عبارة عن مجموعة من الممارسات المصممة لتحسين مظهر ومواضع صفحات الويب في نتائج البحث العضوية.

دعونا نفسر هذا التعريف تفسيرا تفصيليا

عند النظر إلى معنى كلمة سيو بالعربي أعلاه، نجد أن الكلمات الأولى في التعريف تخبرنا أنه مجموعة من الممارسات، هذا يعني أن علم السيو يعتمد على الممارسات أكثر من غيرها، والممارسات هي العادات، ويجب أن يكون للممارسات ممارس لها، إذا نقول على ممارس العادة أنه فاعلها، لذلك نقول أيضا أن علم السيو يعتمد كثيرا على التجارب والممارسات حتى تصبح عادات لك وتصبح أنت الممارس لها، وعكس الممارسات هو التوقف أو الإقلاع، ولا يمكن لخبير السيو التوقف عن ممارستها.

يخبرنا معنى كلمة سيو أيضا أن تلك الممارسات مصممة بهدف تحسين مظهر الصفحات ومواضعها في محركات البحث، يعني هذا أن السيو يتدخل فيما يخص مظهر الصفحة في البحث كما يكون له الدور الرئيسي في ترتيب مواضعها في النتائج الأولى، لكن هذا أيضا ينفي دور السيو في التواصل الإجتماعي الخاص بالعلامة التجارية.

عندما نتحدث عن نتائج البحث العضوية، نحن نقصد النتائج غير المدفوعة، لأن هناك نوعين في نتائج البحث، نتائج عضوية وهي المسؤول عنها SEO ونتائج مدفوعة والمسؤول عنها SEM (اعلانات محرك البحث) وسنتطرق له أدناه.

معنى كلمة سيو : صورة لنتيجة مدفوعة في محركات البحث
معنى كلمة سيو : صورة لنتيجة مدفوعة في محركات البحث
معنى كلمة سيو : صورة لنتيجة مجانية في محركات البحث
معنى كلمة سيو : صورة لنتيجة مجانية في محركات البحث
  • السيو هو عملية اتخاذ خطوات لمساعدة موقع ويب أو جزء من المحتوى على ترتيب أعلى في Google.

يصور هذا التعريف معنى كلمة سيو على أنه خطوات تدريجيا يمكن اتباعها بنهج ثابت في تحسين أداء جزء من محتوى أو موقع ويب بأكمله في نتائج البحث، ويقصد بجزء من المحتوى استثناء الأجزاء التي لا نرغب في ترتيبها، أو حتى مقاطع فيديو على موقع يوتيوب وما إلى ذلك، وتحديد Google هنا ما هو إلا تعبيرا مجازيا على محرك البحث الأكثر شهرة في العالم، حيث يستحوذ على 92% من مستخدمي محركات البحث، ويقصد بذلك جميع أنظمة البحث الشبيهة بجوجل مثل بينج وياهو وغيرهم.

ويقصد بالمساعدة أنه جزء فقط من الحصول على ترتيب أعلى في جوجل، لكن لا يزال ينبغي على منشئ الموقع بناء علامة تجارية له وبناء علاقات والإجراءات المتبعة في أي مشروع ناجح، لأن السيو هو التسويق عبر محرك البحث فقط، ليس هو المشروع الإلكتروني بأكمله.

  • هو ممارسة الحصول على زيارات مستهدفة إلى موقع ويب من التصنيفات العضوية لمحرك البحث

حاصر هذا التعريف علم السيو في الحصول على زيارات فقط، وجرده من امكانية جلب المزيد من المبيعات، لأنه ليس من الضرورة أن تجلب الزيارات مبيعات، لكنه أطلق عليه لفظ الممارسة والذي وضحنا أعلاه، وأطلق أيضا أن هدفه هو تحسين الزيارات من التصنيفات الجيدة وليس لمجرد الظهور فيها.

إذا ماهو التعريف الأكثر دقة ؟!

إذا نظرنا إلى معنى كلمة سيو الحقيقي سنجد أن كل واحد من التعريفات السابقة قد ذكرها من وجهة نظره الشخصية، وفي الواقع هذا صحيح، جميع التعريفات السابقة توضح معنى كلمة سيو فعلا، لكن إن جمعناها سويا نستنتج أن كل هذه التعريفات توضح لنا أن علم السيو يعتمد على الممارسات والتجارب الشخصية، ولا يعتمد أبدا على حفظ خطوات واتباعها في كل مرة.

كيف ذلك ؟ ….. ببساطة لأن كل شخص قام بتعريف السيو من وجهة نظره الخاصة، وكل شخص منهم نجح في علم السيو بطريقته الخاصة، هذا يعني أن كل هذه التعريفات صحيحة، ويمكن أن يكون لك تعريفك الخاص في المستقبل… من يعلم!

ماذا … هل لازال الأمر مبهما ؟!… لا تقلق أنت طبيعي جدا.

يمكن القول أن علم السيو هو الذي يساعد محركات البحث من أجل أن تعلم أي تلك الصفحات الموجودة في فهرسها هي الأحق بالنتيجة الأولى وما بعدها.

كيف تعمل محركات البحث؟

لدى جوجل وبينج وياهو وغيرهم روبوتات تسمى بالعناكب، تقوم هذه الزواحف بالزحف إلى صفحات الانترنت، حتى تجمع معلومات عنها ونضعها في فهرس عملاق، تجمع هذه الروبوتات معلومات عن الهوية الخاصة بكل صفحة انترنت، معلومات مثل : 

  • عنوان الصفحة
  • محتوى الصفحة
  • الصور بداخل الصفحة
  • الروابط الخلفية الخارجية والواردة للصفحة
  • نشاط المستخدمين وسلوكهم
  • والمزيد…..

هذا يعنى أن تلك الروبوتات لديها عمل كثير لتقوم بها، ويجب أن تنجز هذا العمل في ثانية واحدة أو أقل، حتى لا يشعر المستخدم العادي بالإنزعاج، لذلك تقوم محركات البحث بجمع كل تلك البيانات قبل أن ينقر المستخدم على علامة بحث، حتى تكون جاهزة في لحظات وجيزة، عليك أنت أيضا مساعدتها في عملها حتى تتمكن من مساعدتك.

فكر في الأمر على أنك تريد الحصول على معلومات مهمة من أمين مكتبة عملاقة، يستطيع أمين المكتبة ارشادك الكتب الصحيحة عن طريق معرفته السابقة بهذه الكتب، يمكنه أيضا أن يرتبها لك مثل قائمة وأنت لديك الإختيار.

في مثالنا كنت أنت الباحث، وأمين المكتبة هو محرك البحث، والكتب هي مواقع الويب أو الصفحات هناك الملايين من تلك الصفحات.

بعد ذلك تأتي الخوارزميات الخاصة بمحركات البحث لتحلل تلك الصفحات، بناء على أكثر من 255 عاملا تبعه جوجل للترتيب، هذه العوامل تساعدها في تصفية الفهرس واستخراج أكثر الصفحات الملائمة لـ نية البحث.

لا تتمكن محركات البحث من قراءة المحتوى النصي الموجود على الصفحة، مع الرغم من ذلك يمكنها التعرف على جودة المحتوى من خلال تجربة المستخدم، والتي اعتمدتها جوجل في عام 2015 باسم “رانك براين”

كيف يعمل SEO؟


يعمل تحسين محركات البحث في عدة جوانب مختلفة، وقد نسمها أقسام له، وهو ينقسم إلى قسمين أساسيين.

1 – سيو داخل الصفحة on page SEO

تشمل هذه العملية كل الممارسات التي يجرها متخصصو السيو داخل صفحات الموقع الإلكتروني داخل نطاقه، وتتضمن:

  • تحسين العناوين الرئيسية
  • كتابة محتوى عالي الجودة وشامل
  • سرعة الصفحة
  • الربط بين صفحات الموقع
  • تحسين الموقع تقنيا لمحركات البحث
  • ملفات Sitemap 
  • ملفات robots.txt

2 – سيو خارج الصفحة off page SEO

يعمل هذا القسم على كل ما يخص تحسين الموقع خارجيا، خارج نطاق الموقع، ويتضمن:

  • بناء الروابط الخلفية
  • Social Signals
  • هوية الموقع
  • مظهر البحث


العوامل الـ 10 الأساسية لتصدر نتائج البحث

مع الرغم أنه هناك أكثر من 255 عامل إلا أنه لا أحد متيقن من حقيقة تلك العوامل، وهذا يشمل مؤسسا جوجل نفسهما، يرجع هذا إلى أن جوجل لديها نظام ذكاء اصطناعي متطور للغاية، يمكنه فعل الكثير حقا. لكن هناك عدة عوامل تم تجربتها والإتفاق عليها من خبراء تحسسين محركات البحث يمكنك اتباعها، وهذه قائمة العوامل الـ 10 الأساسية لتصدر نتائج البحث.

  1. عنوان url يمكن الوصول إليه بسهولة
  2. المحتوى (GuinRank)
  3. تجربة المستخدم
  4. Technical SEO
  5. الروابط الخلفية
  6. Rank Brain
  7. التوافق مع الهاتف المحمول
  8. تحديث المقالات
  9. حيوية الويب الأساسية
  10. العلامة التجارية وسلطة المجال

ملحوظة : الترتيب ليس أساسيا هنا ولا يعنى تفضيل عامل على عامل أخر مطلقا.

ملحوظة : هذه العوامل تم رصدها لمحرك البحث جوجل بالأخص، لكن لدى كل محرك بحث نظام مشابه تقريبا.

لماذا يعتبر السيو مهما للتسويق الرقمي ؟

السيو هو أحد أهم استراتيجيات التسويق الرقمي، وقد يكون أفضلها، مع الرغم أن نتائج السيو تأخذ وقتا طويلا لتجني ثمارها، إلا أنها تجني ثمارا طويلة المدى، بمعنى أنها تبقى تجني في الثمار على مدى طويل للغاية، ومع الرغم أن الاعلانات المدفوعة تحجني ثمار أسرع لكن عادة ما يجنى التحسين لمحركات البحث نتائج أفضل.

البحث هو أول عملية يقوم بها المستخدمون عادة عند بدء رحلتهم عبر الإنترنت، هناك ترليونات من عمليات البحث تجرى سنويا، هذا يعني أنك أمام سوق ضخم للغاية يمكنك الاستفادة منه في تسويق منتجاتك أو لأي هدف آخر، لذلك يجب إخراج التحسين لمحركات البحث في خطتك التسويقية.

مراحل تحسين محرك البحث الأساسية

مع الرغم أن علم السيو ممارسات بأكمله، إلا أننا يمكننا تحديد بعض المراحل الثابتة والتي يجب القيام بها كجزء من تحسين سيو الموقع، الأمر لا يتوقف عند معنى كلمة سيو، هذه هي البداية فقط …صدقني.

أولا : المحتوى

قد تكون سمعت سابقا عبارة “المحتوى هو الملك – Content is king” لقد قالها “Bill Gates” في عام 1996 وهو صحيح حتى يومنا هذا.

لماذا هذا صحيح ؟


لأن مستخدمو جوجل يشعرون بالسعادة عندما يجدون محتوى يلبي احتياجاتهم ويجيب عن استفسراتهم بطريقة رائعة.

فالنفترض أنك تجري عملية بحث عن طريقة عمل المعكرونة بالجبن في المنزل، في هذه الحالة تبذل جوجل و خوارزمياتها أقصي جهد لديها لتعطي لك ما تعتقد جوجل أنه أفضل وصفة لصنع المعكرونة في المنزل.

لا تقوم جوجل هنا بالبحث عن اسرع وصفة أو حتى أسهل وصفة، ولا تقوم بمجرد فلترة بعض المتاجر للعشاء الفاخر والتي توفر المعكرونة، تحاول جوجل توفير أفضل محتوى لديها من أجلك.

هذا يعنى أن مهمتك الأولى إنتاج محتوى يوفر إجابات مناسبة للقارئ، بمعنى أكثر دقة محتوى عالي الجودة، محتوى تحب أن تقرأه أنت بنفسك في موقع ويب آخر.

هذه مشكلة … أليس هذا صحيح؟ وظيفة متخصص سيو هي مثل أي وظيفة أخرى تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد، تأتي النتائج الرائعة عند بذل الجهد الكبير.

ماذا إن كان لديك محتوى سيئ؟!… هذا يشبه بالضبط التسويق لمنتج لا يريده أحد، الجميع يعلم أن منتجك تالف، هذا ما يحدث للمحتوى حتى إن كنت تتبع أفضل استراتيجيات سيو في العالم، لن تكون مجدية إن كان محتواك ذو جودة قليلة.

مما يتكون المحتوى الجيد؟

هناك ملايين العناصر التي يمكن أن تساهم في جعل محتواك ذو قيمة عالية، وإليك بعض من أهمها.

  • الجودة : في السابق، كان نشر محتوى مليئ بالكلمات المفتاحية هو المعيار، إذا كنت تنشئ محتوى يجيب عن سؤال الباحث وقتها كان من السهل ترتيبك، الأن تغير هذا كليا، أصبح المحتوى الأن أكثر جودة، والعديد من الشركات دخلت اللعبة، لديهم كتاب محترفون وفريق عمل متكامل.

    إنشاء محتوى عالي الجودة ليس بالأمر السهل، لكن الخبر الجيد، انك لست بحاجة إلى انشاء محتوى جيد من البداية، يمكنك الآن الإعتماد عن ما ابتكره الآخرون لكن يجب عليك اضافة قيمة اضافية وتعمق أكثر منهم.

    خلاصة الحديث : أنت تحتاج إلى إنشاء محتوى يجيب على سؤال شخص ما، أو يقوم بحل مشسكلة شخص أخر، وإلا سينفر القراء من موقعك سريعا ليعرف جوجل أن محتواك لم يقدم أي فائدة لهم.
  • نية الباحث : تركز جوجل كثيرا على نية الباحث، تريد جوجل التعرف عن ما يريده الباحث من بحثه فعلا، تريد التعرف عن ما إذا كان يريد الشخص شراء شئ ما أو فقط البحث عن معلومة ما، أو أنه يريد علامة تجارية محددة…إلخ

    بصفتك منشئ المحتوى، لا تكتفي فقط بالتعرف على معنى كلمة سيو، يجب أن تتعرف أيضا على نية الباحثين لا يمكن أن تكتب مباراة مصر وقطر على سبيل المثال وتحضر لهم مبارة للجولف مثلا بين مصر وقطر، هذا غير صحيح، لأن الأشخاص لا تستخدم عادة عبارة مباراة مصر وقطر إلا في البحث عن مبارة كرة قدم، هذا يعني أنك لا تقدم اجابة مناسبة للزوار والأسوء أن جوجل يمكنها التعرف على ذلك.
  • التجديد : أشارت جوجل أن المحتوى الجديد بشكل دائم يساهم أيضا في تحسين ترتيبك، مع الرغم من هذا لا يقتصر التجديد على المحتوى الجديد فقط، هناك الكثير لتفعله بمحتواك الذي مر عليه وقتا طويلا.

    يعد تحديث المحتوى القديم وارفاق بيانات جديدة وتعديل الروابط المعطلة وتحسين الصياغة واصلاح الأخطاء حتى يصبح مناسبا، طريقة فعالة لإخبار جوجل أنك مازالت تستحق مكانة في الصفحة الأولى.


ثانيا : البحث عن الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية ببساطة هي أي كلمة يمكن كتابتها في محرك البحث بغرض البحث عن شئ ما على سبيل المثال “معنى كلمة سيو”، وهذا هو كل ما تريد معرفته عنها.

معنى كلمة سيو : البحث عن الكلمات المفتاحية
البحث عن الكلمات المفتاحية



تحدد الكلمات المفتاحية الطرق التي ستتبعها في بناء الروابط واستراتيجيات تحسين محركات البحث والتكتيكات التسويقية والمزيد.

ربما تكون تفكر الآن في تصميم موقع وتعيد تصميمه وتضيف تعديلات جديدة، بالإضافة إلى التسويق للمحتوى بإستمرار والمزيد من الأمور المهمة وتعتقد أن البحث عن الكلمات المفتاحية هو أمر نقوم به مرة واحدة وانتهينا، فالحقيقة هذا غير صحيح،/ يقوم خبراء السيو بالبحث عن الكلمات المفتاحية بشكل مستمر.

يتم البحث عن الكلمات المفتاحية لعدة أسباب، لكن في الغالب ما نقوم بالبحث عنها لسببين وهما، الترتيب في جوجل، وانشاء محتوى ذو صلة بما يبحث عنه الأشخاص، قد تكون الكلمات المفتاحية هي السبب في فتح باب للإلهام عن طريق معرفة ما يود الأشخاص قرأته بالفعل.

كيفية اختيار الكلمات المفتاحية ؟.

هناك الكثير من الأشياء للقيام بها عند إجراء بحث عن الكلمات المفتاحية، هناك أكثر من الذهاب لأداة البحث عن الكلمات المفتاحية واختيار أحد الكلمات من القائمة، يجب أن تعرف القصد من الكلمة المفتاحية ونسبة تنافسيتها.

لنفترض أنك تبيع خدمات لنمو الأعمال، تكلف خدماتك العملاء ما يصل إلى 1000$ شهريا، وأنت تريد تحليل كلمة “نصائح مجانية لنمو الأعمال” احزر من نوع الجمهور الذي ستجلبه لك تلك الكلمة.

هذا المصطلح البحثي سيجلب أشخاص يبحثون عن أشيا مجانية، وهذا يعني أنهم لن يسلموا بطاقاتهم الإئتمانية بمجرد وصولهم إلى موقع الويب الخاص بك.


أداة ahrefs : نسبة البحث عن كلمة نصائح مجانية لنمو الأعمال
أداة ahrefs : نسبة البحث عن كلمة نصائح مجانية لنمو الأعمال


يمكن أن ترسل هذه الكلمة الآلاف من الأشخاص لك كل شهر، مع ذلك لن تكون هي الكلمة المناسبة، لماذا؟… لأنها تجلب لك الجمهور الخطأ.

لذلك ليس من المنطقي ترتيب هذه الكلمة، من الأفضل اختيار كلمة مختلفة، حتى لو كان هذا يعني التخلي على 99% من الزيارات التي تجلبها تلك الكلمة مقارنة بغيرها.

فكر في الأمر، إذا اشترى 10 أشخاص خدماتك من أصل 100 شخص، هذا أفضل بكثير من الحصول على 1000 زيارة بدون شراء لخدماتك، والتي تهدف في الأصل إلى بيعها.

في الحقيقة هذا ليس الخطأ الوحيد الذي أراه، هناك خطأ أخر أكثر شيوعا، وهو تحليل المنافسة، 

 لقد وجدت كلمة مفتاحية، وتأكد أنها مناسبة مع القراء، أيضا هي تحقق القيمة المرجوة منها، إذا ما هو الشيء التالي الذي عليك القيام به؟.

أنت تفتح أحد أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية مثل “Keyword Tool” للوصول إلى بعض اقتراحات الكلمات المفتاحية المهمة، هنا أنت تميل عادة إلى الكلمات الأكثر بحثا، دون النظر إلى أشياء أخرى مهمة، هذا هو الخطأ الأكثر شيوعا في البحث عن الكلمات المفتاحية.

Keyword Tool
Keyword Tool

هذا هو الأمر الذي ينقصك، يعتمد الترتيب في الكلمات المفتاحية على قوة تنافسية الكلمة من عدمه، بمثال صغير، تفقد معي كلمة مثل “ابشر”.

أداة ahrefs : البحث عن كلمة أبشر
أداة ahrefs : البحث عن كلمة أبشر

أنت تقول هنا “واوو إنها كلمة رائعة إنها تحصل على 4.7 مليون عملية بحث هذا رائع” لكن في الحقيقة قد تطلب منك كلمة مثل أبشر عشرات الآلاف من الروابط الخلفية والعديد من السنوات من أجل الترتيب فيها بالنسبة لموقع جديد.

على الجانب الأخر تفقد كلمة مثل “معنى كلمة سيو” 

أداة ahrefs : البحث عن كلمة معنى كلمة سيو
أداة ahrefs : البحث عن كلمة أبشر

يالا الحظ، إنها لا تحصل إلا على القيل جدا من عمليات البحث، أظن أنك تقول الأن أنها لا تستحق الجهد المبذول فيها، لكن في الحقيقة تعد هذه الكلمة أفضل من كلمة أبشر، بالنسبة لموقع جديد.

إنظر إلى المنافسة التي تحصل عليها، إنها تحصل على منافسة 0، هذا يعني أنك لا تحتاج إلى روابط خلفية للترتيب فيها، ويمكنكم الترتيب فيها بمقالة تحتوى على إجابات للقراء فقط.

ثالثا : تاجات HTML

لغة HTML الهيكلية لموقعك هي جزء رئيسي في اللعبة، بدون تاجات HTML مثل العناوين والأوصاف وأوصاف الصور ستواجه جوجل مشاكل في التعرف على المحتوى الخاص بك، وصدقني أنت لا تريد حدوث ذلك.

أظن أنك شعرت بالقلق عندما سمعت أن البرمجة جزء من السيو، لكن لا تقلق، لن تحتاج إلى كتابة كود واحد، وعندما يتعلق الأمر بتاجات HTML، فالأمر أشبه بلعبة للأطفال الرضع.

دعونا نفصل لكم الأجزاء المهمة :

  • علامات العنوان : هناك شيء واحد يربك الأشخاص في علامة العنوان وعلامة h1، ببساطة علامة العنوان هي العلامة التي تظهر للمستخدم أعلى متصفحه، وعلامة h1، تظهر كعنوان للمحتوى.

علامة العنوان لـ "أدوات سيو مجانية
علامة العنوان لـ “أدوات سيو مجانية
عنوان أدوات سيو مجانية
عنوان أدوات سيو مجانية


  • أدوات سيو مجانية” هنا هي علامة العنوان التي نقصدها (H1)، أنت ترغب في استخدام هذه المساحة بحكمة، من خلال تضمين الكلمة المفتاحية في أول العنوان أو أوسطه وكتابته بشكل يجذب الزوار، لأن هذا هو الجزء الذي يظهر للقراء في محركات البحث، لا يجب أن يكون قصيرا جدا أو حتى طويل للغاية، يجب أن يكون معقولا، استخدم أداة قياس العناوين للتعرف على حجم عنوانك.

نتيجة بحث في جوجل
نتيجة بحث في جوجل


  • تنبيه : لا يمكنك تكرار العنوان الرئيسي في صفحة واحدة أكثر من مرة، ولا يمكن تكرار نفس نص العوان في صفحتين مختلفتين، وإلا سيعد محتوى مكرر.
  • ميتا الوصف : الوصف التعريفي هي المنطقة الموجودة أسفل العنوان الأرجواني مباشرة، هذا القسم يعطي الباحث نبذة عن محتوى الصفحة، على سبيل المثال أنت تريد التعرف على محتوى الصفحة التي تتحدث عن “معنى كلمة سيو” لتختار الأفضل لك، يمكنك ذلك من خلال الوصف.

    بصفتك متخصص سيو يجب عليك تحسين هذا الوصف ليكون جذابا ويخبر القارئ عن ما سيحصل عليه بداخل الصفحة، مع تضمين كلمات مفتاحية وأن لا يزيد عن 160.
  • مخطط سكيما :  هل لاحظ يوما بعض النتائج المميزة بعلامة نجوم، أو شئ من هذا القبيل.

نتيدة بحث منسقة في جوجل
نتيدة بحث منسقة في جوجل


  • نعم هذا هو دور مخطط سكيما، يمكن للمخطط هذا ادراج معلومات مهمة عنك لدى فهرس جوجل، إنه يساعد جوجل في التعرف عليك بشكل أكثر من مجرد عناوين وأوصاف، إنه عامل صغير لكنه مهم للغاية.
  • العناوين الفرعية : لقد انتهينا من العنوان الرئيسي (H1)، لكن لا يزال يوجد لدينا عناوين أخرى نحتاج إلى تضمينها في المحتوى الخاص بنا، (H2 H3 H4 H5 H6)، ستحتاج أيضا لتضمين تلك العناوين لتنسيق المحتوى الخاص بك، يمكنك أخذ هذه المقالة كمثال حي، تحتاج إلى تضمين الكلمة المفتاحية في بعض العناوين الفرعية أيضا، وعلى عكس العنوان الرئيسي يمكن تكرار العناوين الفرعية.

    لا تظهر هذه العناوين على صفحات البحث، لكنها تعمل على تنسيق المحتوى الخاص بك، كما أنها تساعد في جعل محتواك متوافق مع محركات البحث.
  • النص البديل : عند اضافة صورة إلى مقالتك فأنت بحاجة إلى وصفها، لا يمكن للروبوتات جوجل التعرف على ما يوجد بالصورة، لكن يمكنك أنت جعلها تعرف، من خلال اضافة نص بديل يوضح دور الصورة في الصفحة، تحتاج أيضا أن تكون بعض صورك تحتوى على كلمات مفتاحية، هناك الكثير يستخدم بحث الصور من جوجل، يمكنك تحسين صورك لمحركات البحث من خلال النص البديل والوصف والكلمات التوضيحية والمزيد.
  • رابط الصفحة : إذا نظرت إلى الصورة التالية ستجد كلمة “web-hosting” في نهاية رابط الصفحة، هذا جزء من الرابط يساعد في إخبار جوجل عن محتوى الصفحة، يجب أن يتضمن الكلمة المفتاحية ويمكن كتابته باللغة الإنجليزية أو العربية بدون مشاكل.

رابط صفحة الاستضافات في دليلي
رابط صفحة الاستضافات في دليلي



رابعا : بنية الموقع 

تؤدي هندسة الموقع المضبوطة إلى تجربة مستخدمة ذات جودة عالية، وهو أمر مهم للسيو إن سألتني، إن هندسة الموقع تركز على أشياء كثيرة منها التحميل السريع، والتوافق مع الهاتف المحمول، والاتصال الأمن.

الوضع المثالي هو رسم هيكلة الموقع قبل حتى شراء دومين لموقعك، تسمح لك الدراسات الأولية بالوصول إلى ما يفكر به المستخدمون وبناء تجربة مستخدم رائعة.

أنت بحاجة حقيقية للتعلم كيفية الوصول إلى تجربة مستخدم جيدة، كما أنك بحاجة إلى التعرف على كيفية تسهيل وصول عناكب جوجل إليك، كلما كان وصول عناكب جوجل أسهل إليك، كلما حصلت على ترتيب أفضل.

إذا كنت تواجه صعوبة في فهم بنية الموقع ، فيجب أن توضح لك الأقسام التالية ذلك : 

  • موقع سهل الزحف إليه : سترى كلمة زحف مستخدمة كثيرا في المواضيع التي تتحدث عن معنى كلمة سيو، هذا يعني أن عناكب جوجل تزحف إلى موقعك للتعرف عليه واكتشاف المحتوى المتواجد داخله، يمكنها أيضا التعرف على المشكلات التي بالموقع واختبار أداءه، كذلك يمكنها تحديد أهم الكلمات المفتاحية، وهي تستخدم هذه المعلومات لتحسين ترتيبك.

    اعتمادًا على مدى تمكنهم من فهرسة جميع الصفحات على موقعك، فمن المرجح أن يقدموا تقريرًا عن نتيجة جيدة. كلما زادت سماكة شبكة الروابط بين صفحات موقعك، كان من الأسهل على العناكب الوصول إليها جميعًا، مما يمنح محرك البحث فهمًا أفضل لموقعك.

    قد تساعد خريطة الموقع على تسهيل الزحف إلى موقعك، يمكنك انشاء خريطة باستخدام مكون اضافي بسيط على ووردبريس، أو حتى استخدام أداة منشئ الخرائط عبر الإنترنت.

    يجب أن يكون هدفك هو تسهيل الزحف إلى الموقع قدر الإمكان. إذا واجهت Google صعوبة في اكتشاف موقعك ، ستواجه صعوبة في الترتيب لأن الذكاء الاصطناعي لن يلتقط جميع الكلمات الرئيسية التي تستخدمها.
  • المحتوى المتكرر : هناك الكثير من الخرافات حول المحتوى المكرر وكيف أنه يضر بترتيبك. يفترض العديد من الأشخاص بشكل خاطئ أن كل شيء على صفحتك يجب أن يكون أصليًا ، ولكن الحقيقة هي أن محركات البحث لا تعاقب مواقع الويب على المحتوى المكرر.

    تنبيه : المحتوى المكرر يختلف عن المحتوى المنسوخ، نحن نقصد بالمحتوى المكرر المعلومات المكررة على صفحات مختلفة من موقعك.

    على سبيل المثال إن كتبت مقالة للتو على موقعك، وقمت بنشرها على ويكيبيديا في نفس الوقت، فقد يضر هذا بترتيبك، لأن جوجل ستقوم بفهرسة مقالة ويكيبيديا أولا، لأنها على النطاق الأكثر ثقة، وسوف تقع أنت ضحية محتوى منسوخ أو مكرر، لكن هذا يختلف عن ما نتحدث عنه.
    في الواقع هناك العديد من المحتوى المكرر عبر الانترنت، أظن أنك لاحظ ذلك، إن لم تكن قد لاحظن ألقي نظرة على موقع موضوع، هذا يعني أنه إذا كررت محتوى ومعك إذن بذلك فلن تعاقبك جوجل أبدا على هذا.
  • التوافق مع الجوال : القاعدة الأولى عند جوجل هي الجوال أولا، يقوم الأن 55% من الباحثين على جوجل بإجراء عمليات بحث من الهاتف، لذلك أعطت جوجل الأولوية للجوال، الأن إن كان محتوى موقعك للجوال ذو جودة رديئة سيتم معاقبتك على الجوال وسطح المكتب معا، والعكس صحيح.

    يجب أن تأخذ بناء موقع متوافق مع الجوال على محمل الجد، لأن ذلك هو العامل الأكثر تأثيرا عندما تحدد جوجل مدى سهولة الوصول إلى موقعك، يمكنك التعرف على الكثير حول رأي جوجل في موقعك من خلال Google Search Console.
  • سرعة الصفحة : من خلال ما قالته جوجل في Core Web Vitals، يمكنك التعرف على أهمية سرعة الصفحة لدي محركات البحث، الخبر السار أن المستخدمين أيضا يحبون المواقع السريعة، تريد جوجل أن يتم تحميل أول جزء في صفحتك بعد 100 ملي ثانية وأكبر رسم مضمون بعد 2.5 ثانية فقط، إن كان موقعك أبطأ من ذلك فسوف تعاني بعض الشئ مع محركات البحث،

Core Web Vitals
Core Web Vitals

  • شهادة SSL : أنت لا ترغب في أن يخبر المتصفح زوار موقعك بأنه غير أمن، سيأدي هذا بشكل أو بأخر إلى سمعة سيئة لكن كذلك ترتيب أقل في نتائج البحث، نادرا ما تجد مواقع غير آمنة في محركات البحث، لذلك يمكن القول أن شهادة الأمان SSL، من عوامل الترتيب المهمة، والتي لا يمكن التخلي عنها.


    يمكنك الإستعانة بموفر خدمة الإستضافة لمساعدتك في هذا، أو فقطة تفعيل خيار HTTPS إن كنت أحد مستخدمى مدونات بلوجر.

تفعيل شهادة الأمان في بلوجر
تفعيل شهادة الأمان في بلوجر

خامسا : الحصول على ثقة جوجل في موقعك 

من المؤكد أن جوجل لا تعتمد فقط على نظام ترتيب الصفحات المستوى بين جميع مواقع الويب، تثق جوجل في المواقع التي لديها ثقة كبيرة، إن كنت تمتلك علامة تجارية كبيرة، فمن المرجح أن تثق بك جوجل وتصنيفها تصنيفا مترفعا، تساعد أيضا الروابط الخلفية من مواقع تعليمية وحكومية بالأخص في زيادة ثقة جوجل بموقعك، هذا هو ما يسمى بـ TrustRank، وهو نظام ابتكرته جوجل لمعرفة مدى الثقة التي يستحقها موقعك.

الآن ، هناك ثلاثة أجزاء لبناء الثقة: السُلطة، و معدل الارتداد، وعمر الدومين.

  • السُلطة : تقيس جوجل سلطة موقعك بشكل عام من خلال قسمين أساسيين.

    سُلطة الدومين وهو معيار لمدى انتشار موقع الويب الخاص بك، موقع كوكاكولا على سبيل المثال لديه سلطة قوي لأن الجميع سمع به

    سُلطة الصفحة وهي عبارة عن مقياس لمدة موثوقية محتوى كل صفحة على موقعك الإلكتروني، يمكنك استخدام أداة فحص الدومين اثورتي لمعرفة مدى سُلطتك من 1 إلى 100.
  • معدل الارتداد : معدل الإرتداد ببساطة هو مقياس للوقت الذي يستغرقه الأشخاص قبل الخروج من الصفحة الخاصة بك، كلما قل وقت بقاء الأشخاص في صفحتك كلما كان هذا سئ للغاية، هذا يشير إلى عدم ثقة الأشخاص في محتوى صفحتك.

    يعد المحتوى وأوقات التحميل وسهولة الاستخدام وجذب القراء المناسبين جزءًا من تقليل معدل الارتداد، المعادلة بسيطة – سيقضي القراء المناسبين وقتًا أطول على موقع يتم تحميله بسرعة، ويبدو جيدًا، ويحتوي على محتوى رائع.

    يعد الفيديو طريقة رائعة أخرى للقيام بذلك ، ولكنك تحتاج إلى إبراز محتوى الفيديو الخاص بك وتقديمه. الأهم من ذلك ، يحتاج المحتوى الخاص بك إلى توفير ما يتوقعه القارئ. إنهم بحاجة إلى الوصول إلى صفحتك والحصول على ما يريدون بالضبط في أسرع وقت ممكن. إذا كان بإمكانك القيام بذلك ، فسيبقى معظم الأشخاص على الموقع لفترة كافية ، مما سيخبر Google أن موقعك وثيق الصلة بالموضوع.
  • عمر المجال : أحيانًا يكون الشخص الأكثر احترامًا في الغرفة هو الأكبر، أليس كذلك؟ الشيء نفسه ينطبق على الإنترنت. إذا كان موقع الويب موجودًا منذ فترة، ينتج محتوى متسقًا ويفعل ذلك بطريقة ترضي محركات البحث، سيحتل مرتبة أعلى من أي موقع جديد بغض النظر عن السبب.

سادسا : بناء الروابط الخلفية عالية الجودة 

يختلف خبراء السيو في مدى أهمية الروابط الخلفية في الترتيب، لكن الجميع يتفق أن لها دور بشكل أو بأخر، هناك من يقول أنه9ا الأهم، وهناك من لا يعتقد ذلك، أنا أعتقد أنها العامل الثالث بعد المحتوى الجيد والروابط الداخلية القوية.

أحد أهم المشاكل التي تواجه خبراء السيو هو اختيار تكنيك معين لبناء الروابط، ببساطة هناك طريقان يمكنك اتباعها، إذا اخترت الطريق الخاطئ فأنت تجهز نفسك للفشل من البداية، والعكس صحيح، الطريق الأول وهو شراء الروابط الخلفية، هذه الإستراتيجية تدرج تحت بلاك هات سيو والذي سنتطرق له، الطريقة الثانية وهي طويلة المدى، حيث تقوم بكتابة محتوى يجعل الأشخاص تضع رابطا لك دون تدخل منك، هذه الطريقة طويلة المدى لكنك ستشكر نفسك في المستقبل عند اختيارها.

فيما يلي أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند إنشاء روابط لموقعك:

  • جودة الروابط : في حين أن الروابط الخلفية ليست كل شئ، بالنظر إلى الروابط فإن جودتها هي كل شئ، إنها مهمة أكثر بكثير من عدد الروابط التي لديك، يتعلق بناء روابط خلفية عالية الجودة بالوصول إلى المصادر الصحيحة وتقديم قيمة مقابل رابط قوي، هناك العديد من الطرق لبناء الروابط بالطريقة الصحيحة، لذلك تكافئ Google من يفعل ذلك بشكل صحيح.

    ينظر معظم الأشخاص فقط إلى العدد الإجمالي للروابط، ولكن هذا خطأ فادح لعدة أسباب:

قد تتجاهل محركات البحث الغالبية العظمى من الروابط إذا كانت ذات جودة منخفضة أو غير مرغوب فيها.

الروابط من مواقع العلامة التجارية الجديدة تستحق أكثر من تكرار الروابط من المواقع الحالية.

الروابط من مواقع الويب الأخرى تستحق أكثر من مجرد مجموعة من الروابط من موقعك (من صفحة إلى أخرى).

كيف يمكنك تحديد ارتباط سيء من ارتباط جيد؟

تتوقع Google أن تكون الروابط التي تحصل عليها تشير إلى موقعك ذات صلة، لن يؤدي الانتقال إلى Fiverr وشراء أداة تقدم 10000 رابط مقابل 100 دولار إلى النتائج التي تتوقعها، ستكون روابط بروفايل سيئة حول أشياء مثل Myspace و Soundcloud، والتي ربما لا تكون ذات صلة بمجال تخصصك.

شيء آخر تبحث عنه Google للمواقع التي تتقاضى رسومًا مقابل الروابط، يمكنك إجراء بحث سريع عن “site: write for us”، وقد يؤدي إلى نتائج تبدو مثل هذا.

معنى كلمة سيو : بحث سريع عن “site: write for us”
بحث سريع عن “site: write for us”



قد تفرض عليك بعض هذه المواقع رسومًا مقابل نشر مقالة على موقعها مقابل رابط. لا يعجب Google هذا لأنه يصبح من السهل على من لديهم بنك كبير أن يتلاعبوا بالنظام.

الهدف من بناء الروابط هو أن تكافئ Google أولئك الذين يقدمون قيمة مقابل الرابط. تريد جوجل كتابة مقالة على موقع مع أشخاص مهتمين بخبرتك.

يجب أن يحتوي الموقع الذي تختار كتابة مقالة له أيضًا على حركة مرور خاصة به، عندما يحتوي الموقع على زيارات، فسيؤدي ذلك إلى تدفق المزيد من الروابط في اتجاهك لأن الأشخاص يرون في الواقع ما تساهم به.

  • Anchor text : نص المرساة أو Anchor text، وهو النص المحيط بالرابط والفقرة التي يقع فيها الرابط، والنص المرتبط به، يجب أن يبدو هذا النص طبيعيا بقدر الإمكان، تحتاج أن يكون لديك مجموعة متنوعة من النصوص بمختلف الروابط، لأن لكل منها مكانها الخاصة في مجال السيو

    دعنا نفترض أن لدينا مقالة تتحدث عن معنى كلمة سيو، ونريد ربطها بمواقع خارجية، تحتاج في كل مرة إلى نوعية نصوص مختلفة لربطها مع المحتوى الخاص بك، يجب أن ترتبطى في كل مرة مع نص من محتوى شبيه بمجالك ومع ذلك يجب أن يكون النص متغيرا.

    الشئ الوحيد الذي لا تريد الحصول عليه، هو وجود مجموعة كلمات تقول انقر هنا للوصول إلى موقعك، بدلا من ذلك إذا كتبت مقالة حول معنى كلمة سيو على سبيل المثال، أنت تريد أن يرتبط الرابط بكلمة تقول معنى كلمة سيو، هذا أفضل بكثير من كلمة انقر هنا.
  • عدد الروابط الخلفية : أخيرًا، عدد الروابط الإجمالية لديك مهم أيضًا ، وتحتاج إلى إنشاء روابط خلفية عالية الجودة على نطاق واسع بمرور الوقت.

    لقد تطرقنا إلى هذا سابقا، لكن الأمر يستحق التكرار، لا تبحث فقط عن ملئ قائمة بالروابط الخلفية، جودة الروابط هي الأهم، كذلك الروابط لصفحتك الرئيسية مهمة، لكن لن يكون من الطبيعي وضع رابط لصفحتك الرئيسية إلا عند ذكر اسم موقعك الإلكتروني على وجه التحديد، لا يمكن ذكر كلمة مفتاحية مثل “معنى كلمة سيو” وجعلها ترتبط بصفحتك الرئيسية، من الأفضل أن ترتبط مع صفحة مقالة.

    يجب أن تتأكد أن المصادر الصحيحة ترتبط بالصفحات الصحيحة على موقعك، هذا هو الخطأ الشائع هنا، أنت تضع روابط عشوائية بلا معنى أو هدف ما، هذا خطأ كبير للغاية.

سابعا : بناء الشخصية

عندما نتحدث عن الشخصية، فنحن نعني ما الذي يفكر به الأشخاص عند رؤية المحتوى الخاص بك، هذا يؤثر كثيرا على موقعك لأنه ببساطة ما يرونه الناس عنك، يختلف علم السيو هنا من منطقة إلى اخرى في كيفية التعامل مع هذه النقطة، يجب أن تجد طريقتك الخاصة والتي تعبر عنك بنفسك.

في حين أن هذا كله خارج عن ارادتك، إلا أنه لا يزال هناك بعض الأشياء التي يمكنها إحداث فارق كبير في نظرة الأشخاص لك، عندما يرون محتواك يجب أن ترسل إلى عقولهم اشارات خاصة ليعرفوا عنك ما تريد أنت أن يعرفوه.

فيما يلي أهم العوامل التي تؤثر على تحسين محركات البحث الشخصية.

  • البلد : يرى جميع الباحثين النتائج ذات الصلة بالبلد الذي يقيمون فيه. تظهر أوقات فتح المتاجر والمطاعم الموصى بها وفقًا لمنطقتك الزمنية.

معنى كلمة سيو : النتائج ذات الصلة بالبلد الذي يقيمون فيه
  • النتائج ذات الصلة بالبلد الذي يقيمون فيه

    • كما ترى إن كتبت كلمة فنادق ستجد الفنادق الأقرب إلى بلدك، أظن أنك لاحظت أيضا أنه من الممكن أن تتصدر محركات البحث في بلد بكلمة، ولا تتصدر بنفس الكلمة في بلد أخرى.

      في حالة إن كنت تريد استهداف بلاد معينة، هناك طريقة لإخبار جوجل بذلك، يمكنك ببساطة اختيار كلمات مفتاحية تضمن اسم البلد هذه، أو اختيار البحث عن كلماتك في تلك البلد فقط.

      في حالة إن أردت استهداف العديد من البلدان، اسأل نفسك أولا إن كنت تريد فعلا أن تصبح موقعا متعدد الجنسيات؟! هناك مستويات مختلفة من المنافسة في كل بلد عن الأخرى، يجب أن تعلم ذلك، تحتاج أيضا أن تعرف كيف تؤثر الكلمات المفتاحية على استهداف بلد معين.

      فكرة انشاء موقع متعدد اللغات فكرة رائعة حقا، لكن تنفيذها ليس بالأمر السهل، تعاني معظم اضافاتا الترجمةة في الووردبريس وأدوات الترجمة في الويب من ضعف إمكانياتها، والأخطاء الفادحة التي ترتكبها، شخصيا أفضل دفع بعض المال الإضافي مقابل جعل السكان الأصليين للبلد يساعدون في ترجمة المحتوى الخاص بي.
    • المدينة : يذهب الاستهداف الجغرافي إلى أبعد من ذلك، وصولاً إلى مستوى المدينة، هذا هو السبب في أنك عادة ما ترى النتائج من الجهة اليمنى عند البحث عن سلسلة مطاعم للوجبات السريعة. يساعد استخدام أسماء المدن ككلمات رئيسية أيضا، ولكن لا تضع نفسك في مأزق، أو سينتهي بك الأمر وكأنك مجرد سلطة محلية.

      ومع ذلك، إذا كنت سلطة محلية ويتعامل عملك بشكل أساسي في المنطقة المحلية، فأنت تريد الاستفادة من ذلك من خلال استراتيجيات السيو المحلي الرائعة.


    ثامنا : التواصل الإجتماعي

    أخيرًا، دعنا نلقي نظرة على العوامل الاجتماعية لتحسين محركات البحث خارج الصفحة، إلى جانب الإشارات الاجتماعية مباشرة من الباحث، هناك طرق أخرى، لمعلوماتك تساعدك النتائج الجيدة على وسائل التواصل الاجتماعي على ترتيب أفضل.

    سواء كان ذلك بشكل مباشر من خلال المزيد من الروابط أو بشكل غير مباشر من خلال تعزيز العلاقات العامة، كلا الأمران مفيدان.

    هناك نوعان من العوامل الرئيسية للتأثير:

    • جودة الروابط في مواقع التواصل : يسير تسويق تحسين محركات البحث والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي جنبًا إلى جنب لأن الهدف هو إخبار Google بمدى روعتك، إذا كان هناك أشخاص يشاركون المحتوى الخاص بك وينشرون مقالتك، فماذا يخبر Google بذلك؟، يخبره الناس بما لديك لتقدمه، وأنت تقدم قيمة عظيمة للناس، هذا جيد لجوجل.
    • عدد الروابط في مواقع التواصل : المقياس الاجتماعي الثانوي هو عدد المشاركات، إن تحقيق نجاح فيروسي هو حلم كل مسوق، ولكن هناك مبالغة في تقديره، هناك الكثير من النصائح والاختيارات، ولكن الحقيقة أبسط قليلاً: أنشئ محتوى رائعًا فقط.

      هذا يعني أشياء مختلفة لأناس مختلفين، على سبيل المثال، في مجال التسويق، اكتشفت أن المحتوى الطويل غالبًا ما يتفوق في الأداء على الشكل القصير، الآن، ضع في اعتبارك مواقع إشاعات المشاهير لثانية واحدة، لا أحد يريد أن يمر عبر مجموعة كبيرة من الكلمات، يكاد يكون العكس صحيحًا هنا، جمهورهم يريد شيئًا موجزًا ​​مع الكثير من الدراما، يريدون المزيد من مقاطع الفيديو والصور بنص أقل.

      هذا هو الخبز والزبدة لمواقع مثل الوطن و اليوم السابع، إنهم يجذبونك بهذه العناوين الكبيرة التي تجعل شيئًا ما يبدو أكثر إثارة مما هو عليه. كم من الناس في رأيك يشاركون ذلك دون قراءة المقال؟! ربما كثيرًا.

      للحصول على مشاركات في لعبة تحسين محركات البحث، تحتاج ببساطة إلى إنشاء محتوى رائع يحب الناس قراءته، على موقع يقرأه الناس، لهذا السبب مرة أخرى قلت من قبل مدى أهمية نشر مقالات في مواقع أخرى، مع القراء الفعليين. إذا كنت ضيفًا تنشر في مكان ما بدون قراء، فهل تعتقد أن المنشور سيحصل على أي مشاركات؟

    Black Hat Seo vs White Hat Seo

    لقد لعبت دائمًا لعبة ريادة الأعمال على المدى الطويل، وأعتقد أن White Hat Seo (القبعة البيضاء) هي الطريقة الأفضل، ومع ذلك، هذا ليس هو الحال مع الجميع، يفضل بعض الناس تحقيق مكاسب سريعة والانتقال إلى شيء آخر.

    عندما يتعلق الأمر بـ SEO، غالبًا ما يُشار إلى السعي لتحقيق مكاسب سريعة باسم “black hat SEO”. يميل الأشخاص الذين يطبقون استراتيجيات السيو ذات القبعة السوداء إلى استخدام أساليب مخادعة مثل حشو الكلمات الرئيسية و الروابط للترتيب بسرعة.

    قد يعمل هذا على المدى القصير ويجلب لك بعض الزيارات إلى موقعك، ولكن بعد فترة، ينتهي الأمر بـ Google بمعاقبة موقعك وحتى إدراجه في القائمة السوداء حتى لا يتم ترتيب موقعك على الإطلاق.

    من ناحية أخرى، فإن White hat SEO هي الطريقة لبناء عمل تجاري مستدام عبر الإنترنت، إذا كنت تقوم بتحسين محركات البحث بهذه الطريقة، فسوف تركز على جمهورك البشري.

    ستحاول منحهم أفضل محتوى ممكن وتسهيل الوصول إليه من خلال اللعب وفقًا لقواعد محرك البحث.

    ما الذي يقوم أخصائيو Black Hat Seo بفعله؟

    • محتوى مكرر: عندما يحاول شخص ما الترتيب لكلمة رئيسية معينة ، فقد يكرر المحتوى على موقعه لمحاولة الحصول على هذه الكلمة الرئيسية في نصه مرارًا وتكرارًا. جوجل تعاقب المواقع التي تفعل ذلك.
    • النص غير المرئي و حشو الكلمات الرئيسية: منذ سنوات ، كانت استراتيجية القبعة السوداء تتضمن تضمين عدد كبير من الكلمات الرئيسية في أسفل مقالاتك مع جعلها بنفس لون الخلفية. ستضعك هذه الإستراتيجية في القائمة السوداء بسرعة كبيرة. الشيء نفسه ينطبق على حشو الكلمات الرئيسية التي لا معنى لها.
    • إخفاء الهوية وإعادة التوجيه: عندما يتعلق الأمر بعمليات إعادة التوجيه، فهناك طريقة صحيحة وخاطئة للقيام بذلك. الطريقة الخاطئة هي شراء مجموعة من النطاقات الغنية بالكلمات الرئيسية وتوجيه كل الزيارات إلى موقع واحد.
    • ممارسات الربط الضعيفة: الخروج وشراء حزمة Fiverr التي تعدك بـ 5000 رابط في 24 ساعة ليست الطريقة الصحيحة لبناء الروابط، تحتاج إلى الحصول على روابط من المحتوى والمواقع ذات الصلة في مكانتك التي لها حركة مرور خاصة بها.

    نظرًا لأن Google تعاقب المواقع التي تقوم بهذه الأشياء ، فسوف تسمعني فقط أتحدث عن White hat SEO.

    هناك شيء مثل قبعة رمادية في الـ SEO، هذا يعني أنها ليست نقية أو بريئة مثل القبعات البيضاء، لكنها ليست تلاعبًا فاضحًا كما يمكن أن تكون تقنيات القبعة السوداء، أنت لا تحاول خداع أي شخص أو العبث عمدًا بالنظام بقبعة رمادية، ومع ذلك، فأنت تحاول الحصول على ميزة واضحة.

    انظر، معايير Google ليست واضحة تمامًا كما تحب أن تصدقها، في كثير من الأحيان، قد يقولون أشياء متناقضة، على سبيل المثال، قالت Google إنهم ليسوا معجبين بالجيست بوست لبناء الروابط.

    الآن، ماذا عن استخدام الجيست بوست لتنمية علامتك التجارية؟ ماذا لو فعلت ذلك لزيادة الوعي، وتوليد زيارات عالية الجودة إلى موقعك، وتصبح اسمًا مألوفًا في الصناعة؟

    في عالم تحسين محركات البحث، لا يتعلق الأمر كثيرًا بما تفعله ولكن كيف تفعله، إذا كنت تشترى جيست بوست على مواقع لا علاقة لها بمكانتك المتخصصة وترسل مجموعة من الروابط بشكل عشوائي، فستتم معاقبتك، على الجانب الأخر إذا كنت تنشئ مقالات جيست بوست فريدة تقدم قيمة للقراء على المواقع ذات الصلة بك، فستكون بخير، و سيتدفق عصير الروابط الخلفية بشكل جيد إلى موقعك.

    الفرق بين SEO و SEM

    لقد سبق وعرفنا معنى كلمة سيو، لكن إذا كان السيو هو تهيئة المواقع لتحسين نتائجها المجانية في محركات البحث، فما هو السيم، يمكن القول أن السيم ببساطة هو اختصار لكلمة Search Engine Marketing وترجمتها حرفيا التسويق عبر محرك البحث، إذا يمكن القول أن السيم هو إعلانات محرك البحث المدفوعة والسيو هو إعلانات محرك البحث المجانية.

    عادى ما يكون SEM نتائجه أسرع من السيو، كل ما عليك هو انشاء اعلان فى جوجل، واختيار كلمات مفتاحية ونشر الإعلان، سيتم محاسبتك مقابل كل نقرة يقوم بها شخص ما على نتيجتك المدفوعة.

    مع الرغم أن السيو يحتاج إلى وقت أطول لظهور النتائج، لكنه عادة ما يجدي نفعا أكبر، يرجع هذا لأن السيو نتائجه مستدامة ومجانية في نفس الوقت.


    التعليقات مغلقة.